موقع شيعي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حوار الوصول الى الحق - أرجو من المشرفين التثبيت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
malak554
المـــــــــــــدير العــــــــــــــــــام
avatar

عدد الرسائل : 74
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

مُساهمةموضوع: حوار الوصول الى الحق - أرجو من المشرفين التثبيت   السبت ديسمبر 08, 2007 5:34 pm

بسم الله الرحمن الر حيم
والصلاة والسلام على نبي الأنام محمد وآله الأطهار
الحمد لله وحده لا شريك له ومحمد حبيبه وصفيه ونبيه وعلي وليه ....
في زماننا هذا الذي أسميه( زمان يحتاج الحوار ) ، زمان الفرقة ... نحن في إختلاف المسلمين ، المسلمين الذين هم كالجسم الواحد إذا تداعى عضو تداعى له سائر الأعضاء ، كل منا يخطأ الآخر ويلوم وربما يشتم ويسب ، وتعدى ذلك في بعض الأقطار إلى الحروب وسفك دماء الطرف الآخر ... أين الحوار ؟؟؟؟؟
هلموا بنا نبين للطرف الآخر ونرشده ، دعونا نلقي بصيصاً من الضوء على القضية التي نحتاجها لنشد أزرنا كمسلمين ضد عدونا المشترك وربما هذا القضية خفيت على
البعض أو البعض الآخر ، أين نحن من قول الله تعالى (فبشر عبادِ الذين يستمعون القولَ فيتبعون أحسنه )(الزمر آية 18 ).
وفي هذا الموضوع الذي أتمنى من الكل قراءته ليتسنى لهم التوضيح في مذهبنا للطرف الآخر أظنه واجبنا للسعي للحق والوصول إليه ،فيلزم على المسلم الكامل العاقل أن يكون بصيراً في أمور دينه ، عالماً بقضايا مذهبه ، لا يقبل قولاً ولا يتمسك به إلا عن دليل وبرهان ، حتى يصبح في أمره على يقين وإيمان .
فبمشيئة الله تعالى وتوفيقه سأضع بعض الإشكالات التي يذهب بها البعض ليلطخ مذهبنا وأبينها وأستدل بها من كتب المسلمين السنة المتفق عليها فقط .
كل إشكال على حدة وبصورة بسيطة ليتسنى للجميع فهمها والإستفادة منها .


وكل ذلك استناداً للكتاب المثير المفيد الديباجة (ليالي بيشاور ) لسلطان الواعظين السيد محمد الموسوي الشيرازي طاب ثراه في مناظرات وحوار بناء في مدينة بيشاور
سنة 1339 هجرية وعربها وحقق فيها السيد حسين الموسوي .

(الحمد لله الذين هدانا وما كنا لنهتدي لو لا أن هدانا الله ) (الأعراف آية 43 )



بسم الله أبدأ وأرجو من الله التوفيق ،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
balak
المـــــــــــــدير العــــــــــــــــــام
avatar

عدد الرسائل : 51
تاريخ التسجيل : 05/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار الوصول الى الحق - أرجو من المشرفين التثبيت   السبت ديسمبر 08, 2007 5:57 pm

شكرا وأرجو وضع كل الاشكالات المقدور وضعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akademi.ahlamontada.com
malak554
المـــــــــــــدير العــــــــــــــــــام
avatar

عدد الرسائل : 74
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

مُساهمةموضوع: 1- أولاد اليتول عليها السلام ذرية الرسول صلى الله عليه وآله.   السبت ديسمبر 08, 2007 7:13 pm

في حوار بين الإمام موسى الكاظم عليه السلام و هارون الرشيد سأل هارون الإمام عليه السلام لقد جوزتم للعامة والخاصة أن ينسبوكم للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ويقولوا لكم : يا أولاد رسول الله ، وأنتم بنو علي ، وإنما ينسب المرء إلى أبيه ، وفاطمة إنما هي وعاء !! ، والنبي جدكم من قبل أمكم ؟؟!

فقال الإمام عليه السلام : لو أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم نُشر فخطب كريمتك ، هل كنت تجيبه؟؟!


فقال هارون : سبحان الله !! ولم لا أجيبه ، و أفتخر على العرب والعجم وقريش بذلك .


فقال الإمام عليه السلام : لكنه لا يخطب لي ولا أزوجه .


هارون : ولم؟؟!


الإمام عليه السلام : لأنه ولدني ولم يلدك .


هارون : أحسنت ، ولكن كيف قلتم : إنا ذرية النبي صلى الله عليه وآله وسلم والنبي لم يعقب ، وإنما العقب للذكر لا الأنثى ؟؟! وأنتم ولد بنت النبي ، ولا يكون ولدها عقباً له صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟


الإمام عليه السلام : أسألك بحق القرابة والقبر ومن فيه إلا أعفيتني من هذه المسألة ...


هارون : لا .. أو تخبرني بحجتكم فيه يا ولد علي ! وأنت يا موسى يعسوبهم وإمام زمانهم ، كذا أُنهي لي ، ولست أعفيك في كل ما أسألك عنه ، حتى تأتيني فيه بحجة من كتاب الله عز وجل ، وأنتم معشر ولد علي تدعون : أنه لا يسقط عنكم شيء ، ألف ولا واو ، إلا تأويله عندكم وأحتججتم بقوله عز وجل ( ما فرطنا في الكتاب من شيء )
وقد أستغنيتم عن رأي العلماء وقياسهم !!


الإمام عليه السلام : تأذن لي في الجواب ؟!


هارون : هات !!


الإمام عليه السلام : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم : (ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين* وزكريا و يحيى و عيسى و إلياس كل من الصالحين ) فمن هو أبو عيسى عليه السلام ؟؟!!!


هارون : ليس لعيسى أب !!


الإمام عليه السلام : فالله عز وجل ألحقه بذراري الأنبياء عن طريق أمه مريم عليها السلام ، وكذلك ألحقنا بذراري النبي صلى الله عليه وآله وسلم من قبل أمنا فاطمة عليها السلام ... هل أزيدك ؟؟


هارون : هات .


الإمام عليه السلام : قال الله تعالى (فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجهل لعنة الله على الكاذبين ) ولم يدع أحد أن النبي أدخله تحت الكساء و عند مباهلة النصارى ، إلا علي بن أبي طالب وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام ، واتفق المسلمون : أن مصداق (أبناءنا) في الآية الكريمة : الحسن والحسين عليهم السلام و (نساءنا ) : فاطمة الزهراء عليها السلام و(أنفسنا ) : علي بن أبي طالب عليه السلام .


هارون : أحسنت يا موسى !! إرفع إلينا حوائجك .


الإمام عليه السلام : إئذن لي أن أرجع إ لى حرم جدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، لاكون عند عيالي .


هارون : ننظر إن شاء الله .
___________________________________________________________

الإستدلال بكتب العامة ورواياتهم :

1- الامام الرازي : في المجلد السابع الجزء 13 صفحة 66 .

2- الخطيب الخوارزمي في كتابه (المناقب ) .

3- ابن أبي الحديد في ( شرح نهج البلاغة .

4- المير السيد علي الهمداني الشافعي في كتابه ( مودة القربى ).

5-الامام احمد بن حنبل في مسنده .

6- سليمان الحنفي البلخي في( ينابيع المودة) .

7- العلامة محمد بن يوسف الشافعي الكنجي في كتابه( كفاية الطالب) صفحة 379 جاء فيه بسنده عن جابر بن عبدالله الأنصاري رضوان الله عليه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( إن الله عز وجل جعل ذرية كل نبي في صلبه ، وإن الله عز وجل جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب )

ورواه ابن حجر المكي في صواعقه المحرقة صفحة 74 و94 عن الطبراني عن جابر بن عبدالله ، كما رواه أيضاً الخطيب الخوارزمي في (المناقب ) عن ابن عباس .

8- روى الحافظ الكنجي الشافعي بسنده عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (كل بني أنثى فإن عصبتهم لأبيهم ما خلا ولد فاطمة ، فإني أنا عصبتهم وأنا أبوهم ) كما رواه الطبري في ترجمة الحسن .
كما نقله الحافظ سليمان الحنفي في( ينابيع المودة) ،ورواه عن أبي صالح ، والحافظ عبد العزيز بن الأخضر ، وأبي نعيم في معرفة الصحابة ،والدارقطني والطبراني في الأوسط ،والشيخ عبد الله بن محمد الشبراوي في (الإتحاف بحب الأشراف ) ،وجلال الدين السيوطي في (إحياء الميت بفضل أهل البيت ) ، وأبوبكر بن شهاب الدين في (رشفة الصادي في بحر فضائل بني النبي الهادي ) طبعة مصر الباب الثالث .

وروى ابن حجر الهيثمي المكي في (الصواعق المحرقة ) ،وأخرج أبو الخير الحاكمي وصاحب (كنوز المطالب في بني أبي طالب) : (إن علياً دخل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعنده العباس فسلم فرد عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم السلام وقام فعانقه وقبل ما بين عينيه وأجلسه عن يمينه ، فقال له العباس : أتحبه ؟؟
قال صلى الله عليه وآله وسلم : واللهِ اللهُ أشد حبا ًله مني ، إن الله عزوجل جعل ذرية كل نبي في صلبه ، وجعل ذريتي في صلب هذا )
ورواه أيضاً العلامة الكنجي الشافعي في كتابه (كفاية الطالب ) الباب السابع صفحة 79 بسنده عن ابن عباس .


وهناك مجموعة كبيرة من الاحاديث الشريفة المعتبرة المروية في كتب أهل السنة المقبولة عند علمائهم تقول إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يعبر عن الحسن والحسين عليهما السلام بأنهما إبناه ، ويعرفهما لأصحابه ويقول : هذان ابناي ....


وجاء في تقسير( الكشاف) وهو من أهم تفاسير أهل السنة في تفسير آية المباهلة :
( لا دليل أقوى من هذا على فضل أصحاب الكساء وهم : علي وفاطمة والحسنان ، لأنها لما نزلت ، دعاهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم فاحتضن الحسين وأخذ بيد الحسن ومشت فاطمة خلفه وعلي خلفهما ، فعلم : أنهم المراد من الآية الكريمة ، وإن أولاد فاطمة وذريتهم يسمون أبناءة وينسبون إليه صلى الله عليه وآله وسلم نسبة صحيحة نافعة في الدنيا والآخرة ) الكشاف ، الجزء الأول ،صفحة 368 .

وكذلك الشيخ أبو بكر الرازي في ( التفسير الكبير ) في ذيل آية المباهلة ، كلمة ( أبناءنا) له كلام طويل وتحقيق جليل ، أثبت فيه أن الحسن والحسين هم ابنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذريته .


انتهى بيان أن أولاد البتول عليها السلام هم ذرية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ...،

والله ولي التوفيق ،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار الوصول الى الحق - أرجو من المشرفين التثبيت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكاديمية علي ولي الله :: الأقسام الدينية :: اكاديمية ــــــ14ـــــــ معصوم-
انتقل الى: